• AR
  • EN
هيئة البحرين للسياحة والمعارض تستقبل الباخرتين السياحيتين MSC Bellisima وAIDAprima
11 ديسمبر, 2019
1-1-.png
أعلنت هيئة البحرين للسياحة والمعارض عن وصول الباخرتين السياحيتينMSC Bellisima  و AIDAprima إلى مملكة البحرين بتاريخ 11 ديسمبر، وعلى متنهما أكثر من 7,000 زائر.
وقد أعد ممثلو هيئة البحرين للسياحة والمعارض مجموعة من الأنشطة لاستقبال الزوار، ومنحهم لمحة عن تاريخ مملكة البحرين الغني وضيافة شعبها حيث قدموا لهم الحلويات والقهوة العربية. كما حظي الزوار بفرصة التقاط الصور التذكارية والحصول على نقوش الحناء.
وتعمل الهيئة عن كثب مع مجموعة من الهيئات الحكومية وشركات تسيير الرحلات السياحية لتعزيز تجربة الركاب وضمان سلاسة رحلتهم. وتم تعريف الزوار أثناء إقامتهم بما يقدمه قطاع السياحة في المملكة من وجهات ومعالم سياحية مميزة، منها: مزرعة الجمال الملكية، وسوق المنامة، وجامع أحمد الفاتح الكبير، وحلبة البحرين الدولية، قلعة البحرين ومتحف البحرين الوطني، وقلعة بو ماهر ومركز الشيخ إبراهيم وبيوت المحرق القديمة.
من جهته، قال الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض السيد نادر المؤيد: "تركز استراتيجية الهيئة على أربع ركائز أساسية منها نشر الوعي، وتعزيز العوامل الجاذبة، وسهولة الوصول، والإقامة علاوة على تطوير المنافذ، والمرافق البحرية لاستقطاب المزيد من البواخر السياحية الوافدة العابرة في الإقليم للمملكة من أجل زيادة عدد الزوار القادمين إلى المملكة، ومضاعفة إسهام القطاع السياحي في الاقتصاد الوطني ضمن التوجهات الساعية إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي من القطاعات غير النفطية وتحقيق الرؤية الاقتصادية 2030."
وأضاف: "مع تنامي مركز مملكة البحرين كوجهة للسفن السياحية نتطلع إلى استقبال المزيد في الأشهر القادمة ضمن الموسم السياحي الذي يستمر خلال الفترة ما بين شهر أكتوبر وأبريل، ونتوقع أن يبلغ عدد الرحلات هذا الموسم 61 رحلة تضم حوالي 100 ألف زائر."
 
وتأتي استضافة البواخر السياحية ضمن استراتيجية هيئة البحرين للسياحة والمعارض وجهودها المستمرة للارتقاء بالهوية السياحية المسماة: "بلدنا، بلدكم" التي تركز كأحد أعمدتها الأربعة على الوصول من خلال تطوير المنافذ البحرية لاستقطاب المراكب واليخوت من مختلف أنحاء العالم. ويعزز تطوير قطاع البواخر السياحية في تعزيز قطاع السياحة في البحرين ويرتقي بمكانة المملكة كوجهة سياحية لاستقطاب السفن على مستوى الإقليم والعالم.