• AR
  • EN
 

 

 

موقع قلعة البحرين ومتحف الموقع

 

   

 

تجلى تاريخ البحرين التجاري الثري الذي عرف في العصور القديمة باسم دلمون في العديد من المواقع الأثرية، وأبرزها موقع قلعة البحرين المسجل على قائمة التراث العالمي لليونسكو. تقع القلعة أعلى تل أثري تبلغ مساحته 17 هكتاراً ونصف الهكتار والذي شيد منذ أكثر من 4000 عام.

إنه موقع عاصمة دلمون السابقة وأحد أهم المواقع الأثرية في الخليج العربي. وقد كشفت البعثات الأثرية على مدار الخمسين عاماً الماضية عن أبنية سكنية وعامة وتجارية وعسكرية تدل على أهمية الموقع على مر القرون.

افتتح متحف موقع قلعة البحرين في 18 فبراير 2008 م ليكون شاهداً على أهمية الموقع الأثرية ويقع على طول الواجهة البحرية الشمالية للقلعة مشكلاً مدخلاً إلى الموقع الأثري .يتركز العرض المتحفي حول جدار بارتفاع 8 أمتار يجسد الطبقات الأثرية المتراكمة على الموقع. ويتوسط الجدار 5 قاعات بحيث يجد الزائرنفسه يتدرج مع بشكل تصاعدي. ويعرض المتحف 500 قطعة أثرية تعتبر من أهم المقتنيات المستخرجة من الموقع خلال الحفريات الأثرية مستعرضةً الحقب التاريخية التي مرت على الموقع. يقدم مقهى المتحف المطل على البحر منظراً مبهراً للقلعة وبساتين النخيل المحيطة بها.

 


 

مجمع 338

 

   

 

يقع المجمع 338 في وسط العدلية وهو عبارة عن حي ساحر للمشاة زاخر بالمطاعم الدولية والمعارض الفنية والمتاجر الصغيرة. وبما أنها منطقة المطاعم المثيرة في البحرين، فإنها تضم مجموعة متنوعة من المطاعم التي تناسب كافة الأعمار والأذواق والتي تقدم الوجبات الفاخرة وأطباق البحرين التقليدية والمشروبات الخفيفة.

إضافة إلى تجربة الطعام المميزة هذه، يزخر المجمع بعدد من فرص التجارة الجيدة التي تضمها شوارعها والتي ازدهرت على مر الأعوام وأصبحت مكاناً جاذباً للفنون. فهناك يعرض معرض الرواق أعمال الفنانين الواعدين البحرينين والفنانين الدوليين. كما أن المقهى الصغير الذي يقع داخلها يعد مصدر جذب للزوار.

ملامح أخرى في الجوار:

يقع جاليري البارح في الزاوية المقابلة للعدلية. إنه مركز فني خاص بارز يستضيف معارض لكبار الفنانين بالمنطقة. يقيم البارح على مدار العام برنامج معارض متنوع في المعرض بالإضافة الى مساحة مخصصة لمبادرة ABCAD الخيرية.

كرست تلك المبادرة للتجارب وهي تكشف الستار عن الفن داخل النفس البشرية من خلال ورش العمل وليالي الأفلام التي ترتكز على التصميم والرسمعلى الجداريات. كذلك هناك مقهى يضم مقاعد خارجية وداخلية.

 


 

باب البحرين

 

   

 

يقع باب البحرين في مدخل سوق المنامة وقد شيد في العام 1949 وضم مكاتب الحكومة في ذلك الوقت. كان باب البحرين مطلاً على البحر وقد أعيد ترميمه بالكامل خلال الثمانينيات مما غير شكل الواجهة تماماً. والآن يخضع المبنى لتحول آخر يسعى لإعادته إلى حالته السابقة مع بعض الإضافات الحديثة.

ومن المقرر نقل مبنى مكتب البريد المركزي الذي يقع على الجانب المقابل لباب البحرين إلى داخل نطاق الحي.

يشكل باب البحرين مدخلاً إلى سوق المنامة والذي يقدم أروع تجربة تسوق في البحرين، إذ يمكن أن نجد داخل أروقته أكثر منتجات المملكة التقليدية بدءاً من العطور والبخور المصنوعة من الزيت الطبيعي وحتى الأنسجة والأعمال اليدوية الراقية والعباءات والجلباب والسجاد المتقن الصنع.

 


 

متحف البحرين الوطني

 

   

 

متحف البحرين الوطني هو أحد أولى المتاحف في الخليج وقد افتتح في العام 1988 . الموقع الذي يطل على البحر يعد عامل جذب رائع إضافة إلى طابعه المعاصر الزاخر بواجهات الحجر الجيري الأبيض والأفنية المزينة بالتماثيل المعاصرة.

 كذلك تعرض قاعات العرض القطع الاثرية التي اكتشفت في المواقع الأثرية العديدة في البحرين والتي تشهد على تاريخ الجزيرة الطويل. تلك المجموعة الثرية تغطي 6000 عام من تاريخ البحرين.

إضافة إلى القطع الأثرية، هناك قاعتان مخصصتان للتقاليد والأعراف المحلية والملابس والمسكن والشعائر والأعمال اليدوية التقليدية. كما تضم قاعة الفن مجموعة دائمة من أعمال أبرز فناني البحرين وكذلك تستضيف معارض معاصرة بشكل منتظم.

وبجوار المتحف الوطني يقع مركز الفنون والصالة الثقافية إذ يستضيف كل منهما معارض وحفلات موسيقية معاصرة على مدار العام. ثمة إضافة جديدة إلى هذا المجمع الثقافي وهو المركز الإقليمي للتراث العالمي التابع لليونسكو.

 


 

بيوت المحرق القديمة

 

   

 

تشتهر المحرق عاصمة البحرين السابقة بروعتها الثقافية كما أن البيوت البحرينية التقليدية تمتد على جانبي أزقة المدينة الضيقة. يعد بيت الشيخ عيسى بن علي أروع مثال على العمارة الإسلامية في الخليج إذ يضم أربعة أفنية وأبواب خشبية منحوتة بنحو رائع وألواح جص مثقوبة.

المنازل التي أعيد ترميمها بنحو رائع والتي تمثل مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث تقدم لنا نظرة هامة على جوانب التراث البحريني، بدءاً من التطريز والزخرفة في بيت الكورار وحتى تاريخ اللآلئ في منزل بن مطر وهو المنزل السابق لتاجر لؤلؤ شهير، فتلك البيوت تعكس التزام المركز بالحفاظ على العمارة التقليدية والتاريخ. قاعة محاضرات الشيخ إبراهيم ومكتبة اقرأ للطفل وحرف الديار وبيت النوخذة (أول منزل تم ترميمه في مسار طريق اللؤلؤ) وبيت الكورار وبيت عبد الله الزايد وبيت القهوة وبيت مطر و عمارة بو زبون وبيت محمد بن فارس، جميعها يعرض جوانب مختلفة لتاريخ البحرين الثري. بالإضافة إلى بيت جمشير يستضيف بانتظام معارض فنية وتصوير أفلام وهو مثال آخر للمنازل التقليدية والذي يقع بالقرب من مركز الشيخ إبراهيم.

 


 

سوق القصرية

 

   

 

يقدم سوق القيصرية وهو أحد أقدم أجزاء سوق المحرق تجربة تسوق ساحرة، كما أنه يخضع حالياً لترميم شامل تقوم به وزارة الثقافة. المرحلة الأولى من المشروع، والتي تم الانتهاء منها بالفعل، تضم مجموعة من المتاجر التي تم تجديدها والتي تبيع مجموعة متنوعة من المنتجات بدءاً من اللؤلؤ وحتى التوابل والشاي، وكذلك مقهى تقليدياً وهو مقهى زعفران، وكل ذلك يصطف بالقرب من عدد من المدابس التاريخية.

تشتهر البحرين منذ القدم باللؤلؤ الطبيعي والذي ازداد الطلب عليه بفضل لونه وبريقه النادر )الناتج عن تكوينه عند التقاء ينابيع المياه العذبة والمياه المالحة(. اللآلئ الاصطناعية ممنوعة التداول في البحرين وكل لؤلؤة يتم شراؤها محلياً لابد أن ترفق بشهادة أصالة.

سوق القيصرية يعد عنصراً هاماً ضمن مشروع «طريق اللؤلؤ ». يبلغ طول مسار للؤلؤ حوالي ثلاثة كيلومترات، ويحكي قصة إنتاج اللؤلؤ الفريدة في البحرين ودليلها المادي. مشروع طريق اللؤلؤ يجري العمل على تسجيله على قائمة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو كمسار يمكن للمرء السير فيه لكي يكتشف عناصر القصة المختلفة. المسار الذي يقود زواره من الشاطئ وحتى المنزل القديم الخاص بأحد كبار تجار اللؤلؤ في البحرين.

 


 

جزر الدار

 

   

 

يعتبر صيد اللؤلؤ من أساسيات الحياة في البحرين ومن ثم فإنه يعد التجربة البحرينية المثالية. منتجع جزر الدار البحري يقدم بانتظام رحلات غوص لصيد اللؤلؤ ورحلات بحرية إلى جزيرة جرادة حيث يمكن الاستمتاع بالشمس الدافئة على الرمال البيضاء وممارسة السباحة في مياهها الصافية. وبالإضافة إلى متعة رؤية اللؤلؤ، يمكنك أن ينال الزائر الفرصة لرؤية أكثر من 300 نوع من الشعاب المرجانية وما يربو على 200 فصيلة أسماك، والاستمتاع بمشاهدة الدلافين بجانب الشعاب المرجانية المنتشرة بالأرجاء التي تعد من أشهر الهوايات ويمكن رؤيتها في فترتي الشروق والغروب.

يعد القيام بنزهة تستغرق يوماً إلى صخور اللؤلؤ أمراً شديد الإمتاع، وذلك من خلال مركباً شراعياً للقيام بتجربة أكثر روعة مع الاستمتاع بالمأكولات العربية وسط إبهار غواصو جمع اللؤلؤ بقصصهم عن البحار.

أما من يحب الحياة البرية فلابد من زيارة جزر حوار والتي تشتهر بكونها محمية طبيعية لها أهمية دولية، كما أنها تضم شاطئاً فاخراً وتقدم الفرصة لمشاهدة الدلافين والطيور النادرة بفضل موقعها في منتصف طريق هجرة الطيور.

 


 

حلبة البحرين الدولية

 

   

 

حتى إن لم تكن من محبي سباقات السيارات فسوف تأسرك إثارة سباقات الفورمولا 1 خلال موسمه السنوي في البحرين. أما خارج موسم إقامة جائزة فورميلا 1 الكبرى في ساحة البحرين الدولية فيمكنك أن تقود بنفسك في حلبتها ذات التقنية الحديثة أو يمكنك الاستمتاع بجولة مثيرة بالجلوس في مقعد الراكب داخل سيارة هامر خلال رحلتها المطلقة.

زيارة الحلبة لا يمكن تجاهلها إذ يمكنك تجربة قيادة بعض سيارات السباق في حلبة البحرين الدولية للسباقات.

كذلك يمكنك الاستمتاع بجولة مختلفة في ملعب الغولف الملكي الذي صممه كولين مونتغمري، حيث يمكنك لعب الغولف ليلاً مع إضاءات المرج المنار.

 


 

بيت القرآن

   

 

يعرض هذا المتحف المميز الذي يقع في مبنى رائع مزين بالكتابة العربية المحفورة مجموعة هامة من المخطوطات القرآنية التي يعود تاريخها إلى القرن السابع.

الكثير من النسخ القرآنية الموجودة تعد أعمالاً فنية في حد ذاتها. بعض النسخ الصغيرة يمكن أن تضاهي حجم كف اليد وكذلك هناك بعض الآيات القرآنية التي حفرت على حبات الأرز. وبالإضافة إلى مجموعته التاريخية الهامة، دائماً ما يستضيف بيت القرآن معارض فنية متنوعة، ويقع داخله جامع صغير ومكتبة ومكان تعليمي لتدريس الدين الإسلامي.